8 ene. 2009

البلاغ الرسمي لليوم الوطني للحركة من أجل فلسطين10/1/2009

يعبر الأشخاص الحاضرين عن رفضهم المطلق للهجمات ضد الشعب الفلسطيني ، و تضامنهم الكلي و دعمهم للقضية الفلسطيني
ننادي الشعب الغاليسي أن يشارك في هذا الاحتجاج


في عام 2006 لم تحترم إسرائيل ولا أيا من الولايات المتحدة الأمريكية و بعض الحكومات العربية ، خاصة الدكتاتورية المصرية ، قرار شعبٍ ، و في نفس الوقت تفتخر هذه الدول بكونها بلادا ديمقراطية . ابتداءا من تلك السنة استغلت إسرائيل دعم الولايات المتحدة لها و شنت حصارا قاسيا على القطاع حيث ترتب على ذلك نتائجا مأساوية على الشعب الفلسطيني ، كما و كذبت إسرائيل عندما حمّلت حماس مسؤولية الهجمات و اختراق الهدنة . إنها إسرائيل التي لم تحترم الهدنة أبدا ، حيث قتلت أكثر من 700 فلسطيني من بينهم نساءا و أطفالا ، كما قصفت المستشفيات و المنازل و الضواحي المدنية بحجة أنها تبحث عن مناصري حماس ، لكنه من المعروف أن إسرائيل لديها أجهزة و أقمارا صناعية ذات تكنولوجيا عالية لتحديد الأفراد و إثبات هويتهم


تتبع إسرائيل سياسة معسكرات الاعتقال ، بهدف التحكم بالشعب ، و هو الشعب الفلسطيني ، و استعمار الأراضي و سرقة الموارد الطبيعية و هدم المباني التحتية و المنازل و المستشفيات و المراكز الثقافية و الاجتماعية دون أن تحترم القانون الدولي و لا علم الأمم المتحدة
نريد أن نبلغ عن الحكومة الاسبانية و الاتحاد الأوروبي بدعمها لإسرائيل عندما اتهمت الضحايا بتأدية عمل الجلاد . بالإضافة إلى أن حكومة الحزب الاشتراكي الاسباني يدعم اسرائيل حيث باعت للجيش الإسرائيلي كثيرا من الأسلحة التي يستخدمها حاليا


نطالب ب


تشجيع سياسات ناشطة متضامنة مع فلسطين


وقف الهجمات و القصف


فتح الحدود لادخال المساعدات ، خاصة معبر رفح ، حيث لم تصل نسبة دخول المساعدات في القطاع إلى 10 % من النسبة الكلية منذ عام

2006

أن تمنح الأمم المتحدة كل الممثلين الشرعيين الفلسطينيين ، و من بينهم حماس ، فرصة الجلوس على طاولة الحوار كما منحتها لإسرائيل

أن تنهي حكومة ثاباتيرو علاقاتها الدبلوماسية و الاقتصادية مع إسرائيل

أن يعلن المجلس الغاليسي أنه ضد إسرائيل و مع الشعب الفلسطيني

محاكمة بائعو الأسلحة

مقاطعة المنتجات الإسرائيلية و كل الشركات التي لديها علاقات اقتصادية مع إسرائيل

أن تكون الوسائط الإعلامية و الصحافة الدولية محايدة



أوقفوا الهجمات على فلسطين
التضامن الكلي مع الشعب الفلسطيني
غاليسيا ضد العدوان